الاثنين، 1 يوليو 2013

لن يغلب المعارضون.. وسينتصر مرسي..

بسم الله الرحمن الرحيم
لا زالت المعارضة المصرية تمارس البروباجندا البغيضة على شعب خفيف بسيط.. والبروباجندا هي نشر المعلومات بطريقة تهدف إلى التلاعب بالرأي العام..
إن اللجوء إلى البروباجندا يمكنه أن يجعل القتل ثقافة, وذلك إذا ما صُوِّرَ الخصم على أنه وحش ووجوده يعني استمرار الشر والبلاء, إنهم من خلال التلاعب بالإعلام يجعلون عامة الشعب يهتف باسمهم, وإذا ما أردت إخضاع شخص فتغنى بمصلحته الخاصة , وإذا ما أردت إخضاع شعب فارفع لواء المصالح العامة حينها سيبيح لك التخريب والاعتقال والتعذيب والقتل, إنه الإعلام, لسان العصر, وما يعرف الإنسان إلا بلسانه..
لكن على الرغم من ذلك إلا أن الرئيس مرسي يقف على قاعدة قوية لم تهتز شيئا بكل هذه الفعاليات المتمردة على الشرعية, وربما الذي يقوي موقف مرسي عدم وجود حجج مقنعة لتلك الفعاليات, وعدم وجود إجماع مصري عليها, واجتماع ثلة من المنتفعين على قيادتها...
يوسف حسن حجازي
الاثنين 1يوليو 2013 / 22شعبان 1434هـ